على هامش تجاربه السابقة مع الترجي، 5 محاسن و5 مساوئ لخالد بن يحيى -->

على هامش تجاربه السابقة مع الترجي، 5 محاسن و5 مساوئ لخالد بن يحيى


تعاقد الترجي التونسي مع خالد بن يحيى ليدرب الفريق من جديد بعد ثلاثة تجارب سابقة وبالتحديد في فترات 1996-1997 و2005-2007 و 2014. وككل مدرب يمتلك هذا الأخير محاسن ومساوئ يلخصها موقع “أورتج فوتبول كلوب” من خلال التقرير التالي :

المحاسن :

1/ قدرته على فرض الانضباط في الفريق بفضل صرامته وعدم تسامحه مع حالات عدم الالتزام

2/ قدرته على إصلاح المنظومة الدفاعية بحكم خبراته السابقة في مركز قلب الدفاع سواء مع الترجي أو مع المنتخب التونسي.

3/ قدرته على إعادة الروح لبعض اللاعبين الذين يمرون بصعوبات نفسية على غرار ما حصل في السابق مع سراج الدين الشيحي وأمين اللطيفي وغيلان الشعلالي.

4/ امتلاكه لثقافة الألقاب حيث نجح في السابق في الفوز بكأس سنة 1997 وثنائي موسم 2006-2007، رغم أن الفريق لم يكن في تلك الفترتين في أفضل أحواله.

5/ قدرته على تطوير أداء اللاعبين الشبان المتخرجين من مدرسة الشبان، ومنحهم الفرصة لإثبات وجودهم مع الفريق الأول.

المساوئ : 

1/ عدم تغييره لانطباعه الأول حتى ولو أثبتت الأحداث بعد ذلك أنه غير صحيح.

2/ دخوله في مشاكل جانبية مع اللاعبين الأجانب على غرار ما حصل في سنة 1996 مع النيجيري غاربا ولاوال وفي سنة 2014 مع الكاميروني يانيك ندجانغ.

3/ تحفظه الدفاعي المبالغ فيه في بعض الأحيان والذي يجعل الفريق يكتفي في العديد من المناسبات بنتيجة التعادل.

4/ ضعفه على مستوى التواصل مع وسائل الإعلام.

5/ عدم تغييره لبعض قناعاته حتى ولو كانت غير موفقة على غرار الاعتماد على رضوان بن وناس في مركز الجناح الأيسر في موسم 2006-2007 ،فضلا عن منح ثقته لبعض اللاعبين المتواضعين على غرار حمدي جبنون وسيف الدين الجربي وحاتم البجاوي والعربي جابر والشاذلي غراب وحسان الحرباوي ومحمد علي بن حمودة..
admin
كاتب المقالة
writer and blogger, founder of alfarike.com .

جديد قسم : اخر الاخبار

Publier un commentaire