رقم مثير للدهشة في مسيرة الترجي الإفريقية

رقم مثير للدهشة في مسيرة الترجي الإفريقية



نجح الترجي التونسي في حجز بطاقة العبور للمربع الذهبي من دوري أبطال أفريقيا 

على حساب غريمه التقليدي النجم الساحلي بعد فوزه عليه في مجموع مباراتي دور الربع نهائي بنتيجة 3-1.

ولعل المتابع لمسيرة نادي العاصمة التونسية في هذه النسخة من أمجد المسابقات

 الإفريقية للأندية يتفاجئ برقم مدهش في خصوص مقابلات الفريق خارج قواعده.

فمن جملة 6 مباريات خاضها بعيدا عن ملعبه، تباعا أمام كل من الوئام الموريتاني
 وغورماهيا الكيني والأهلي المصري وكامبالا سيتي الأوغندي وتاونشيب روليرز
 البوتسواني وأخيرا النجم الساحلي، قبل الفريق هدفا وحيدا، وهو معدل خارق للعادة
 لم يسبق لأي نادي إفريقي أن نجح في تحقيقه في السابق.
ويؤكد هذا الرقم أن مشكلة الترجي التونسي لا تتعلق بالأسماء التي تؤثث خطي
 الدفاع والوسط المدافع، وإنما ترتبط بالتنظيم الدفاعي في المباريات التي يخوضها 
الفريق على ملعبه، باعتبار أن مقاييس ملعب رادس كبيرة، وهو ما يسمح للفريق
 المنافس باعتماد الهجمة المعاكسة، فضلا على ذلك فإن صعود الظهيرين باستمرار
 يرهقهما ويجعلهما يفشلان في التغطية الدفاعية.

وبات من الواضح أن الترجي مطالب بإيجاد الحلول التكتيكية اللازمة في مبارياته 

التي يخوضها على ملعبه، حيث أن جميع نكساته في السنوات الأخيرة كان ملعب رادس مسرحا لها.

ويتعين على المدرب خالد بن يحيى وضع حد لهذه المعضلة التي قد تعصف بحظوظ الفريق القارية في

 صورة تواصلها.
admin
كاتب المقالة
writer and blogger, founder of alfarike.com .

جديد قسم : اخر الاخبار

Publier un commentaire