محمد أمين بن عمر : تاريخ حافل بالسقطات الأخلاقية

محمد أمين بن عمر : تاريخ حافل بالسقطات الأخلاقية


واصل محمد أمين عمر، لاعب خط وسط النجم الساحلي، في مسلسل سقطاته الأخلاقية

 وكادن أن يفسد المواجهة الأخيرة لفريقه أمام الترجي التونسي، لحساب إياب ربع نهائي

 دوري أبطال إفريقيا، وذلك عندما ضرب بعرض الحائط لجميع الضوابط الأخلاقية التي 

تحكم لعبة كرة القدم واعتمد الغش من أجل تمكين ناديه من تسجيل هدفا كان سيرشحه

 للمربع الذهبي، غير أنه كان سيسيئ لسمعته بشكل كبير.


"موقع أورنج فوتبول كلوب" يرصد لكم سوابق محمد أمين بن عمر في مجال السقطات الأخلاقية :
- اعتداءه باللكم على شهاب الزغلامي، اللاعب الأسبق لنادي حمام الأنف، خلال مباراة الكأس لموسم 2016-2017.
- اعتداءه باللكم على لاعب منتخب المغرب خلال المواجهة الودية التي دارت في سنة 2016 في الدار البيضاء.
- اعتداءه باللكم على معز بن شريفية، حارس الترجي التونسي في كلاسيكو موسم 2016-2017.
- محاولة الاعتداء على ماهر بن الصغير، لاعب الترجي التونسي في كلاسيكو موسم 2017-2018.
- عدم احترامه للعرف الرياضي العالمي القاضي بإعادة الكرة للمنافس في صورة قيامه بإخراجها من أجل مداواه أحد لاعبيه، ولجوءه للغش من أجل تسجيل هدف في مخالفة صريحة لمبادرئ الروح الرياضية.
ومن الواضح أن كل هذه السقطات الأخلاقية تفسر صعوبة حصول هذا الأخير على عرض احتراف في "القارة العجوز"، باعتبارأن الأندية الأوروبية لا تتسامح مع هذه التجاوزات ولا تسمح لنفسها بضم لاعبين لا يتحلون بمبادئ الروح الرياضية.
admin
كاتب المقالة
writer and blogger, founder of alfarike.com .

جديد قسم : اخر الاخبار

Publier un commentaire