عندما يصبح الإعلام التونسي شريكا في سقطتي الجمل وبن عمر "البشعتين"

عندما يصبح الإعلام التونسي شريكا في سقطتي الجمل وبن عمر "البشعتين"


انتظر جميع محبي كرة القدم في تونس أن يقع التنديد بسقطتي عمار الجمل

 ومحمد أمين بن عمر خلال الكلاسيكو الإفريقي أمام الترجي التونسي، غير

 أن الإعلام التونسي فاجئ الجميع بموقف "متخاذل" اختلطت فيه محاولات

 التبييض بالرغبة في التغطية عن هذه التجاوزات.

ولا يعرف سرّ هذا الموقف الغريب من التلفزات التونسية، خاصة وأنها 

تعودت على استثمار مثل هذه السقطات من أجل الرفع من نسبة مشاهديها.

وكان الجمل قام بالاعتداء على غيلان الشعلالي بطريقة مجانية خلال

 موقعة "الكلاسيكو"، في حين خالف بن عمر مبادئ الروح الرياضية عندما

 اعتمد على الغش من أجل تسجيل هدف في مرمى المنافس.

ومن الواضح أن الحسابات الضيقة تفسر هذا الموقف المتخاذل

 من بعض وسائل الإعلام التي تعامل الأندية بمكيالين وبعيدا عن جميع قواعد الحيادية.
admin
كاتب المقالة
writer and blogger, founder of alfarike.com .

جديد قسم : اخر الاخبار

Publier un commentaire