أزمة ملعب "الدربي"، ثلاثة خيارات متاحة أمام إدارة الترجي التونسي

أزمة ملعب "الدربي"، ثلاثة خيارات متاحة أمام إدارة الترجي التونسي


لم يعرف لحد الان الملعب الذي سيحتضن مباراة القمة بين الترجي 

التونسي والنادي الإفريقي، المقرر إقامتها يوم الأحد جانفي، والمندرجة

 في إطار الجولة 11 من البطولة التونسية. وتتواجد إدارة "شيخ الأندية التونسية" أمام

 ثلاثة خيارات من أجل إنهاء هذه الأزمة :
 1/ التمسك بتأجيل المباراة لموعد لاحق بحكم تواصل أشغال الصيانة بملعب رادس حتى يوم 20 جانفي القادم.

 2/ الموافقة على لعب المباراة في ملعب المنزه، على أن يقع الترخيص لجميع مشتركيه (13.000 بحضور المباراة) من خلال فتح 
المدراج المكشوفة التي تبدو في حالة تسمح لها باستقبال الجماهير عكس مدارج المنعرجات.

 3/ لعب المباراة في ملعب اخر خارج العاصمة التونسية يسمح باستقبال عدد كبير من جماهيره. ويبدو الخيار الأول الأقرب للمنطق، بحكم أن عدم لعب المباراة سيكلف إدارة الترجي خسائر مادية ورياضية كبيرة. وتعيش كرة القدم التونسية أزمة كبيرة على مستوى البنية التحتية، في ظل غياب الاستثمار في القطاع الرياضي، فضلا على غياب عمليات الصيانات للمنشات الرياضية.
admin
كاتب المقالة
writer and blogger, founder of alfarike.com .

جديد قسم : اخر الاخبار

Enregistrer un commentaire